من نحن

* أصل الحكاية – منصة درجات

في عام ٢٠٠٦م وقبل إطلاق منصة درجات كان لمركز العيسري فرع واحد في سلطنة عمان، وقد نشأ ليكون متمحضا لتنمية قدرات الأطفال من لحظة الميلاد إلى ١٢ عاما.
واليوم يتبع مركز العيسري ٣٠ فرعا في سلطنة عمان إضافة إلى أذرع إقليمية ودولية.

منذ ٢٠١٣م أصبح مركز العيسري فردا في مجموعة قابضة اسمها مجموعة العيسري؛ وهي مجموعة تجارية تتمحور حول الأطفال، وتقدم لهم مختلف المنتجات والخدمات من مدارس وكتب ومجلات وألعاب وملابس ومنتزهات وغيرها.

ومنذ العام الأول نشأت الحاجة إلى تدريب الأفراد وفِرق العمل الذين يتعاملون مع هؤلاء الأطفال، وقد كان التدريب مباشرا يتطلب من المتدربين السفر والابتعاد عن المنزل.

وفي عالم متغير بات التحول إلى التدريب عن بعد ضرورة ماسة؛ لاسيما مع كثرة المطالبات التي ترِد إلى مجموعة العيسري من داخل السلطنة وخارجها.
فكانت هذه الحاجة هي البذرة الأولى لمنصة درجات.

* فرق العمل

حظيت منصة درجات للتعليم عن بعد بخبرات تراكمية في مختلف المجالات التي تهدف إلى تقديم تعليم نوعي؛ بدءا من الخبرات التقنية المتخصصة في تقنيات التعليم وانتهاء بالمدربين الذين لهم باع طويل في التدريب التربوي أو اللغوي أو الإداري.

وسوف يلاحظ عملاؤنا الأعزة أن المنصة تضيف إلى رصيدها خبرات جديدة بين وقت وآخر.

* رسالتنا في منصة درجات: #نعدِّهم_للحياة

رسالة منصة درجات أن تعدّ أطفالكم العباقرة للحياة بمفهومها الواسع. والحياة التي نعنيها هي الحياة بمفهومها الشرعي الواسع؛ فهي تشمل الدنيا والآخرة.

إن الاقتصار على إعداد الطفل للدنيا وحده يمهد لحياة الشقاء التي ذكرها الله تعالى في سورة الغاشية (عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ * تَصْلَىٰ نَارًا حَامِيَةً).

كما أن الاقتصار على إعداده للآخرة يجعله غير قادر على مقابلة التحديات التي ستواجهه؛ لاسيما مع تفاقم مشكلات البطالة والباحثين عن عمل.

ومن هنا جاءت مناهجنا شاملة الدنيا والآخرة، متزنة في إعطاء كل شيء نصابه من الأهمية؛ فرأينا أن #نعدهم_للحياة بما يحقق #خماسية_السكينة: عبادة – علم – عمل – لعب – نوم.

ولذلك ستجدون كل دوراتنا تحوم حول هذه الخماسية، وهي توجه الخطاب تارة للمربين وتارة للأطفال.

منبع منصة درجات

أخذت درجات اسمها من قول الله تعالى: (يَرْفَعِ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ) ومن قوله: ( وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُوا). 

ومن الجمع بين الآيتين نجد أنها تهدف إلى تحقيق الرفعة للمستفيدين منها من خلال دوراتها التي تتناول على:

١- الإيمان: دورات تتعلق بالقرآن والأخلاق وغيرهما
٢- العلم: دورات تركز على علوم اللغة العربية؛ مثل النحو والقراءة والكتابة والبلاغة وغيرها
٣- العمل: دورات تتعلق بالحرية المالية وريادة الأعمال وتبسيط مفاهيم القيادة والإدارة.

معادلة منصة درجات

الدورة = ٧٠ ٪؜ تطبيق + ٣٠ ٪؜ تنظير
وكل دورة لا تحقق هذه المعادلة يحق للعميل أن يطالب باسترداد ما دفعه

القيم المضافة

١- طرح جديد: فلا تقبل منصة درجات أن تكون فيها أي دورة مستهلكة

٢- سهلة التطبيق: كل دوراتنا تبسّط التطبيقات للمستخدمين

٣- تفاعلية: كل دوراتنا تفاعلية؛ ونستخدم مختلف الوسائل للتفاعل مع المتدربين، مثل المنصة والبريد والغرف الصوتية والواتسأب وحسابات التواصل الاجتماعي وغيرها.

لوجو درجات

كيف يمكننا خدمتك؟